24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة :%50
الرياح :50km/h
20°10°
20°الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟
  1. حلول "لارام" يرفضها الربابنة .. الطيارون يريدون تلبية مطالبهم كاملة (5.00)

  2. سلطات سيدي رحال تزيح الدراجات من الشاطئ (5.00)

  3. عبد الله غل: الرئيس ترامب يمثل تهديدا عالميا (5.00)

  4. خارجية باراغواي: دعم الوحدة الترابية للمغرب دائم (5.00)

  5. خبراء هورمونات ينتقدون لائحة كيماوية أوروبية (4.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية |بيئة وعلوم |النيازك ترجّح فرضية حياة خارج كوكب الأرض

النيازك ترجّح فرضية حياة خارج كوكب الأرض

النيازك ترجّح فرضية حياة خارج كوكب الأرض

أكد فريق من العلماء أن احتمال وجود حياة عاقلة خارج كوكب الأرض "وارد بقوة"، بعد العثور على ماء سائل ومحروقات وأحماض أمينية في نيزكين سقطا على الأرض عام 1998.

وقالت كويني تشان من جامعة بريطانيا المفتوحة والتي شاركت في دراسة منشورة يوم أمس، "يشير كل ذلك إلى نتيجة مفادها أن أصل الحياة ممكن للغاية في أماكن أخرى".

وأوضحت الباحثة أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على مادة عضوية بوفرة، وهو أمر "أساسي حقا" لأصل الحياة والمركبات العضوية المعقدة في الفضاء، بحسب الدراسة التي نشرتها مجلة "ساينس أدفانسز".

وأضافت "هناك تنوع كبير من المركبات العضوية داخل هذه النيازك، بما فيها نوع أولي للغاية من المركبات العضوية يعتقد أنها تمثل التكوين العضوي للنظام الشمسي الأولي".

بالمثل، كشفت الدراسة حول التركيب الكيميائي لنيزكين سقطا على الأرض في 1998 ، أنهما كانا يحويان كمية من الماء السائل والمحروقات والأحماض الأمينية، وهي مكونات الحياة.

ويعد البحث أول استكشاف كيميائي شامل للمادة العضوية والماء السائل المكتشف في بلورات الملح التي عثر عليها في نيازك ضربت الأرض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSSتعليقات الزوّار (17)

1 -نعيش في آخر الزمانالخميس 11 يناير 2018 - 08:15
طبعا حلم الغرب ومدخل لتنويم الأمة الإسلامية بالله عليكم لم يستطع الإنسان العيش بعدل فوق الأرض اللتي خلقنا منها وفيها سواسية...
ما رأيكم أننا في زمان يعاد فيه تشكيل الأمة العربية من تهيئ الظروف والمناخ لنهضة إسلامية عربية . لا يغرك أخي القارئ كل هاد البلاء والفتن التي تحيط بنا فلطالما وجدت عبر الأزمنة وهي نعمة مبشرة من وسط المعانات صلو على رسول الله صلى الله عليه وسلم واتعضوا إخواني فنحن في المنعرج الأخير اللهم وفقنا وإياكم لحسن المآل .لست أهلا للحديث عن الأحاديث النبوية والنبوءات التي تتحدث عن زماننا والله اعلم وهو المستعان والسلام .أنشري هيسبريس
2 -سلوبيط في موكيطالخميس 11 يناير 2018 - 08:54
إواه سقطت نيازك وأين الجاذبية فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون اي هذه الأرض الجميلة أما الكواكب فقال الله وجعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين اي عالم نظر بعلمه ماصنع فسيرى الجمال ويقول بعلمه مايشاء لأنه هو المستفيد وسخر له الله كل شي اي الانسان
3 -لا دينيالخميس 11 يناير 2018 - 09:45
باراكا من التدليس باسم العلم. نحن أمة الإسلام خير أمة أخرجت للناس نصدق فقط ما في القرآن.
وبحسب القرآن فالنيازك خلقها الله لرجم الشيطان صافي انتهى!!!!
العلم وسيلة ماكرة من الكفار لإبعادنا عن ديننا الحنيف.

هاذا الشيطان مازال مابغا يموت، يرجم بالنيازيك من قبل الله، ويرجم بالجمرات بمكة عبر آلاف السنين، الكاركاس ديالو قوية وصامدة هههههههه
4 -ابن حلالةالخميس 11 يناير 2018 - 09:46
أتساءل على حد معرفتي.كم كانت درجة الحرارة لهذين النيزكين عند السقوط و هما كرتان جمرتان من شدة النار التي تلفهما. فكيف يبقى للماء أثر و أن شدة النار تمحق الماء بالمرة ؟
5 -مسلم و الحمد للهالخميس 11 يناير 2018 - 10:32
ما هذا الهراء و التخريف، الحياة لا توجد إلا على الأرض، بعدما خلق الله السماوات والأرض أنزل آدم و حواء من الجنة، تتركون القرآن الكريم و تتبعون النظريات و الفرضيات و كأنها حقيقة.
6 -كريمالخميس 11 يناير 2018 - 11:08
اكتشاف مهم في درب البحث عن الحقيقة ونرجو من المغاربة احترام العلم حيث ان وضعه سيء في المغرب بدلا الاستدلال بمعتقدات بالية تتستر بالغيبيات
7 -حضارة.وانسان.وارضالخميس 11 يناير 2018 - 11:37
واد قال ربك للملاءكة اني جاعل في الارض خليفة. صدق الله العضيم .الارض هي الوحيدة التي خلق فيها هدا الانسان العاقل .الدي يبني الحضارة .يمكن يكون هناك في الفضاء الخارجي الجن وهم مسخرون وليسوا عقلاء او الملاءكة وهم كدلك ليسوا عقلاء ولكن يفعلون مايؤمرون. والله اعلم
8 -Tarik.UKالخميس 11 يناير 2018 - 11:57
السلام عليكم هذا سوءال محايد، اريد اراء الجميع
اذا وجدنا كاءنات حية عاقلة خارج كوكب الارض، هل هذا يعني عدم وجود الله لكون الديانات لم تذكر ذلك؟ هنا لا اريد مناقشة وجود الله او عدمه بل اريد اراء حول التءتير على وجود الله اذا وجدنا كاءنات حية و عاقلة في كواكب اخرى. شكرا
Est ce que le fait de trouver des êtres vivants dans d'autres planètes signifie que la theorie d'existence de dieu selon les religions monolithiques est fausse? je cherche a connaitre l'impact d'une telle decouverte mais pas débattre l'existence ou non du dieu. Merci
9 -زهيرالخميس 11 يناير 2018 - 12:05
إلى 1 - نعيش في آخر الزمان
اضربها ابناعسا و قول ''طبعا حلم الغرب ومدخل لتنويم الأمة الإسلامية''، العمل ثم العمل ثم العمل، لوقيتة فاش كتمرض تستعمال ادوا ديالهوم، تامشي ألعاندهوم باش اتعيش، تقرا، اتحصال على المساعدات ووو الله يهدينا و السلام !
10 -مواطنة 1الخميس 11 يناير 2018 - 12:15
الحمد لله على نعمتي التخلف والجهل فهما يجعلان الناس يعيشون في راحة البال : لا بحث ولا تغيير، أكل ونوم ووو والدنيا هانية. ....
11 -الاخرةالخميس 11 يناير 2018 - 12:29
تنتضرنا سوى الحياة الاخرة
قال سبحانه وتعالى .منها خلقناكم وفيها نعيدكم.ومنها نخرجكم تارتا اخرى صدق الله العظيم .
12 -زهيرالخميس 11 يناير 2018 - 12:47
سبحان الله، للي كعجبوا الببوش كيحلوا، و للي مكيعجبوش كيحرمو، للي امريض و محتاج الدواء د اليهود كيحلوا و الآخر للي ممريضش كيحرموا .. أﻵ غيير راجاع اعليك البطانية و اضربها ب انعسا مزيان ، أو في طريقك إذا لقيتي شي شجرة مغروسة قلعها من اجدار اديالها أو صيابها ف الأرض، أو امنين تعيا ادخول للدار أو رجاع اعليك البطانية مرة أخرى .. و هكذا ..
13 -الشلحالخميس 11 يناير 2018 - 14:00
التعليق على المعلقين، الاغلبية الساحقة لم يعجبها التعليقات التي استدلت بكتاب الله "مالكم كيف تحكمون" الستم مسلمين؟ اذا قوم ملحدون اراك للديسلايك
14 -محمودالخميس 11 يناير 2018 - 14:02
هذا الكون الشاسع و المتكون من عدد لا متناهي من المجرات و النجوم التي تكتشف سنة بعد سنة و ما شمسنا لا واحدة منها يعني ان الكون واسع يصعب على العقل البشرى تحديده و بالتالي منطقيا لا بد ان تكون هناك حياة اخرى في مكان ما و ليس بالضرورة بالشكل الذي نعرفه على الارض و من هنا ندرك عظمة الله في كونه اما من يؤمن عكس ذلك و يستدل بآيات قرآنية في غير موضعها اضن انه يستصغر قدرته عز و جل و العياذو بالله
15 -شوف تشوفالخميس 11 يناير 2018 - 14:05
ليس وجود للحياة في أي كوكب من الكواكب الكونية سواء منها كوكب المريخ أو القمر وكل الكواكب بدليل السورة القرآنية وقد قال سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز : ولو أي أي يجزم قطعا وحرف ( ولو ) يحيد عن الشك باليقين وهاذا إحتمال يبقى معدوم ويأكده القرآن ليحبط نضرية علماء الفلك الأمريكيين في محطة ناسا الفضائية . ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فضلوا فيه يعرجون لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون . على سبيل المثال لو شاء ربك لهدى الناس جميعًا. وهاذا لم يحصل وعندنا يقول سبحانه لو فتحنا عليهم بابا . وليس أبواب فهو يتكلم عن السماء الأولى أي الغلاف الجوي وليس الكوني وكأنها سقف الدنيا بأكملها وهاذا يوضح علميا بأن كل أبواب السماوات موصدة والشرح المستفيض لكلمة ولو خرجوا من السماء الأولى فلن يرو شيئا بدليل إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون ( وضلوا فيه يعرجون يعني الصعود للسماء سيكون متعرج ولن يكون حركة مستقيمة كصعود صواريخ الأقمار الإصطناعية المموهة للعقل البشري وهاذا يوضح بأن الصعود لسطح القمر كذبة أفلاطونية . وأضاف سبحانه ب : ولكم في الأرض مسقرا ومتاع إلى حين . وهي النهاية لكذبة علمهم .
16 -مغربي من المريخالخميس 11 يناير 2018 - 14:20
والدليل على هذا اننا نعيش في المغرب اي كوكب اخر
17 -adel algeriaالخميس 11 يناير 2018 - 22:13
للاغبياء الذين يقولون المخلوقات الفضائية غير مذكورة في القران اقراء
سورة الشورى 29
"وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ"
هي مذكورة بل سياتي يوم تجتمع فيه مع البشر فكلمة اذا بفتح الذال معناها حدوث الفعل مؤكد انه مسالة وقت ويحدث ذلك عكس اذ بسكون الذال معناها احتمال ان يحدث
المجموع:17| عرض:1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ehow.com, superuser.com, chron.com, lefigaro.fr, wikiwiki.jp, abcnews.go.com, php.net, nbcnews.com, instructables.com, lenta.ru,