24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة :%50
الرياح :50km/h
20°10°
20°الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. نداء مثقفين مغاربة وأجانب .. "شياطين الحُكم تستيقظ من جديد" (5.00)

  2. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  3. سيدي بولعلام يحرّك البيضاء (5.00)

  4. مقالع المعادن في "تمارغين" .. غياب التنمية واستنزاف الثروة الباطنية (5.00)

  5. سوريا تشيد بالإيرانيين وتهاجم جامعة الدول العربية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية |طالعون |رجاء ناجي مكاوي

رجاء ناجي مكاوي

رجاء ناجي مكاوي

من زرع الأعضاء إلى العناية بالأطفال المهمشين إلى مواضيع أخرى راهنة، تنتقل الدكتورة المغربية رجاء ناجي مكاوي بكلّ جرأة ورصانة، مُحقّقة السبق في مواضيع ينأى عنها كثيرون بسبب تحفّظ أو وَجَل.

سبقٌ تأبى مكاوي إلا أن يرافقها في جلّ خطواتها؛ فهي أول امرأة مغربية تحصل على دكتوراه الدولة في القانون من جامعة محمد الخامس، وهي أول امرأة تلقي درسا من الدروس الحسنية أمام الملك محمد السادس.

هي ابنة وزان، التي استنشقت أولى ذرّات أوكسجين هذا العالم سنة 1959، وبعد مسار دراسي ناجح وحافل توّج بالحصول على دكتوراه دولة في القانون سنة 1997 عن موضوع "نقل وزرع الأعضاء" برتبة حسن جدا، مع توصيةٍ بالطبع والنشر.

آخر إنجازات مكاوي تمثل في انتخابها بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان ممثلة للمملكة المغربية في الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان، عن المجموعة العربية التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، لمدة 3 سنوات.

إنجازٌ خوّلها، رفقة سيرةٍ ذاتية نادرة التكرار، الالتحاق بنادي الصاعدين في "بورصة هسبريس".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSSتعليقات الزوّار (13)

1 -اللهم افتح لنا أبواب رحمتكالاثنين 17 يوليوز 2017 - 07:35
ماشاء الله لا قوة إلا بالله العلي العظيم، رزقنا الله وإياكم الإخلاص والإحسان والقبول في كل الأحوال والأقوال والمهمات، بهذا تكتبين فعلا من الطالعين ومن الفائزين الفوز العظيم عند رب العالمين.
2 -صلاحالاثنين 17 يوليوز 2017 - 08:35
دكتورة و مفكرة و عالمة بكل ما تحمل الكلمات من معنى
3 -FOUADالاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:03
3 - المنصب مقابل الولاء

ليس لي معرفة كبيرة بالدكتورة "العالمة" لكن من خلال مشاهداتي لبعض ظهورها على التلفزيون لا اجد عندها تفردا و لا تميزا و لا "جديدا" اجد مستواها عاد جدا !
ربما اخطات لكني لا ارى تميزا ياخذ بالالباب ! بينما يغيب كثير من النجباء لم يحالفهم "حظ" الطلوع! عرفهم من عرفهم دون واسطة "الشاشة"!
Mon salam
4 -immadالاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:44
العالم الحقيقي يقول لا للباطل ....لكنها ساهمت في اصدار قانون التبرع بالاعضاء الذي سيجعل المغاربة يقطعون و يباعون بالتقسيط رغم انفهم .....حسبنا الله ونعم الوكيل.
5 -مراد القنيطري الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:14
امرأة مغربية قحة تستحق كل احترام و تنويه... تُشرف المغرب و المغربيات أينما حلت و ارتحلت... و هي مثالٌ لمن يريد أن يتابر و يجتهد ليصل لأعلى المراتب... الله وفقها في كل أهدافها...
6 -آسية حفصيالاثنين 17 يوليوز 2017 - 21:30
الى صاحب التعليق الثالث

من المؤسف أن يكون في بلدنا أناس يكرهون النجاح إلى هذا الحد.
7 -باحثة اجتماعيةالثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 11:21
تبارك الله. تحية الى المرأة المغربية. فتيات متألقات متوفقات في امتحانات البكالوريا. نساء تهريب السلع، خادمات بيوت، نساء يرفعن صوتهن مطالبات بالعدالة الاجتماعية رغم عصا الأمن. استادات وطبيبات ومربيات وممرضات وبروفيسورات ونساء اعمال تشهد فوربس بكفاءتهن...شعلة هذا البلد ستحملها نساؤه.
8 -FOUADالثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 11:41
7 - آسية حفصي

قال علماؤنا اذا وجدت حديثا فيه اجر كثير يترتب على عمل بسيط فعليك ان تتشكك في صحة الحديث!
و بناء عليه فاني عندما ارى اطراء كبيرا و مدحا مبالغا فيه لشخص لا نعرف له ابحاثا ذات شهرة و تحليلات ذات عمق و نباهة, يحق لنا ان ننظر الى الامر بريبة !
السيدة ناجي زوجة السيد مكاوي ليست ناجحة بالمفهوم العلمي - و قد اكون مخطئا - لكن المعلقة تكلمت عن كرهي للنجاح و لا يكره نجاح الاخرين الا مريض او حسود ..
الذي ارجوه من المعقبة هو ان يفند زعمي باثبات العكس و اما قولها "من المؤسف أن يكون في بلدنا أناس يكرهون النجاح إلى هذا الحد" فكلام عاطفي لا يلتفت اليه !
Mon salam
9 -عبد الله ب.الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:14
أتساءل بكل روح وطنية وبكل تجرد، هل يمكن أن تسند في القريب حقيبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى الدكتورة رجاء ناجي مكاوي على اعتبار انتسابها لمجال القانون، وعلى اعتبار أنها كانت السيدة الأولى التي اعتلت منبر الدرس الحسني الرمضاني في حضرة ملك البلاد وبحضور العلماء والسياسيين والدبلوماسيين وكان درسها ناجحا موفقا، وهنا أود أن أوضح بأي هذه الرؤية التي لا أراها مجانبة للوجاهة، سواء في إطارها السياسي العام أو الوطني أو حتى الموضوعي، لا علاقة لها بالبدعة الضلالة التي يُرَوَّجُ لها بخبث في بعض البلاد الغربية من إمامة للنساء بالرجال، فرؤيتي لا تتصل البتة بموضوع الإمامة معاذ الله، إنما رؤيتي واقتراحي ينطلق أساساً من انحياز قومي وطني إن جاز القول، ثم إن الدكتورة رجاء سيدة قانون بالدرجة الأولى، ومشكل الاختلالات عندنا - كباقي دول العالم الثالث - يكمن في خرق القانون والإساءة إليه و كذا الشطط انطلاقا من الانتساب (العمودي) إليه، والدكتورة رجاء ناجي مكاوي أراها - وأملي فيها - مؤهلة لتصحيح الاختلالات البارزة في القطاع الديني انطلاقا من الالتزام بالنص والقانون على غرار بعض الجديات من النساء ببلدي..
10 -une grande marocaineالأربعاء 19 يوليوز 2017 - 14:17
هذه السيدة العالمة، المملؤة بحب هذا الوطن و التي يكن لها الجميع الاحترام و التقدير، تمثل نمودج للمرأة المغربية الصادقة المحبة للعدل، و لهذا الوطن، و هي تستحق ان يشاد بها
كما انها ممن يستحق ان يكون في مراكز القرار الرئيسية بهذا البلد
نتمنى لها التوفيق المستمر، و نثمن مجهوداتها في مختلف الاصعدة
11 -FOUADالخميس 20 يوليوز 2017 - 09:09
قارنوا الاستاذة بالدكتور الاستاذ الاديب الشاعر الاصولي فريد الانصاري رحمه الله الذي لم ار وجهه شخصيا على شاشة التلفزيون و لو مرة و هو ما هو في العلم و الزهد و الفصاحة ! لكن رب اشعث اغبر مدفوع بالابواب لو اقسم على الله لابره !
اكتفي!
Mon salam
12 -كمالالسبت 22 يوليوز 2017 - 11:58
السلام عليكم
صراحة أنا كنت من أحد طلبة الاستاذة رجاء ناجي مكاوي و فعلا هي أستاذة ذات كفاءة و جرأة وأدام الله في اجتهادها و تقدمها ...و نشكرها على كل ما قدمت لنا نحن الطلبة من علم و معرفة ........و شكرا.
13 -حميدالاثنين 24 يوليوز 2017 - 00:01
بصدق كنت من طلبتها ، ولم أنبهر بعلمها في يوم من الأيام ، وهي على كل حال أستاذة عادية في مجال عادي .
المجموع:13| عرض:1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.