24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/07/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5106:3213:3917:1820:3722:04
الرطوبة :%50
الرياح :50km/h
20°10°
20°الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تقيِيمك لأداء الحكومة بعد مرور 100 يوم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية |نازلون |محمد صالح التامك

محمد صالح التامك

محمد صالح التامك

أن تكون مندوبا عاما لإدارة السجون وإعادة الإدماج في هذه الأيام الصعبة يعني أن الخيارات ستكون أمامك محدودة جدا كي تثبت جدارتك وكي لا تقع في المطبّات.

وسط حراك ريفٍ لا يهدأ ومحامين مشاكسين جدا لا يهدؤون إلا ليتحركوا من جديد وعلى مختلف الجبهات، يبدو أن محمدا صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، يعيش واحدة من أسوأ لحظات مساره المهني.

ارتباك شديد في المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج يمكن تلخيصه ببساطة في ما أصبح يعرف بـ"رسالة الزفزافي"، تلك التي نفت المندوبية سالفة الذكر نسبتها إلى "أيقونة حراك الريف"، قبل أن يخرج محاميه محمد زيان بتوضيح لا غَبَشَ فيه مؤكدا أن الرسالة خُطّت بيد المعتقل عينه وخرجت من زنزانته.. فبأيِّ حديثٍ بعده تكذّبون؟

هل وقف الأمر عند هذا الحد؟ لا، بل تعدّاه إلى قرار اتخذ مؤخرا، ويتمثل في العمل بقرار منع استعمال ما يصطلح عليه بـ"القفة" التي تحملها الأُسر أثناء زيارات أقاربهم نزلاء المؤسسات السجنية، وهو الأمر الذي قوبل برفض وغضب من لدن النزلاء وعائلاتهم.

فماذا يحتاج محمد صالح التامك بعد هذا كي يكون رفيقا في هذه الفترة لزُمرة النازلين؟.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSSتعليقات الزوّار (10)

1 -بنجلون فاطمةالاثنين 17 يوليوز 2017 - 08:33
عرفت محمد صالح التامك عندما كان طالبا للأدب الإنجليزي بكلية الآداب بالرباط, كان طالبا مثقفا جدا جدا ومحترما لكل محيطه، يتقن اللغات، يتقن النضال الرزين وبدون ضوضاء. وما لا يعرفه كاتب الورقة أن التامك خبر غياهب السجون في عهد الحسن الثاني. كان سجين رأي... فكن على يقين بأنه الرجل المناسب في المكان المناسب ....
2 -miloudالاثنين 17 يوليوز 2017 - 10:33
ادا.كان..المندوب. قد.خبر. السجن فهناك.فرق في.المعاملة.في.ما.بين.معتقل.راي.ومعتقل.حق.عام.
3 -سعيدايدالاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:07
نعم ليس بالسهل أن تكون مندوب عام لإدارة السجون ومساعده هو كان معتقل سياسي سابق في تسيير وتحسين الأعمال السجينة إلا أنا المحيط دائما يتسبب في أخطاء وتغليط المسؤول والرأي العام المهم لكرش خاوية إنسان حكيم تم عنيد لاكن متفهم بعد المناقشة وفي جميع الأحوال إنسان عاقل ومتفهم واخلوق
4 -بلد المليون سجينالاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:45
انا احترم هذا الرجل
اما بالنسبة لقرار منع القفة فهدا يخدم السجناء في المرتبة الاولى لان "القفة" كلشي كايعرف شنو كايخبيو فيها جميع انواع المخدرات زيادة على اشياء اخرى
5 -miloudالاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:03
الممنوعات.التي.تضبط.لدى.الزوار.لاتكفي.عدد.السجناء.المتواجدين.باي.سجن.من.سجون.المملكة .بل.هناك.تسريب.لكميات.من.لدن.منعدم.الضمير..وعندما.يوضع.حجر.الاساس.لسجن.ما.توضع.به.ممنوعات.الممنوعات.التي.تضبط.دأخل. السجون. لا.يصرح. بها.الا.التي.تضبط.لدى.الزوار..
6 -تولال 2الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:43
حقيقة لا مفر منها بشهادة الجميع يعتبر التامك أسوأ مدير لإدارة السجون نحترم تكوينه الأكاديمي لكن خبرته في تسيير قطاع السجون أكدت فشله الذريع وسيطرة لوبي الرياض على أغلب قراراته الفاشلة ماذا تتوقع من سجين لو حكم السجون أن يصنع سوى خلق حالة من التسيب داخل هذه المؤسسات وقهر العنصر البشري بقرارات وقوانين تقيد سلطته وتجعله فريسة سهلة في يد المجرمين وهو وراء باب مكتبه المكيف
7 -fouad fouadالثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 12:45
qu'est ce que vous attendez de cet homme,il à déjà fait le plus possible,c'est vous êtes a leur place,qu'est ce que vous pouvez faire?
8 -mostapha belkadiالأربعاء 19 يوليوز 2017 - 23:52
mm benjalloun
Tamek merite mieux que ce poste je vous assure
rares sont de son type que Dieu l assiste
9 -nabilالأحد 23 يوليوز 2017 - 19:50
أنا أنتقدُ جدا إستراتجيات السيد محمد صالح التامك فلقد أصبحنا نري عادات العود كتيرة جدا بسبب فشل تأديب
المجرم وعدم تلقيه إنضباط وحزم وضبط و حترام القانون داخل المؤسسة السجنية ، فلمجرم عندما يخرج من السجن
يخرج بهمة وروح معنوية عالية ويفتخر بالجرائم التي رتكب من قتل و سرقة وعتداء و تجارة في الحشيش من يقرء
هدا الكلام سيقول مبالغة ولاكن موجود في الواقع فمتلا في مدينة الدار البيضاء بحي بلفدير زنقة باتنيول هناك شخص إسمه محمد بوكتاب مارسا جميع أنواع إجرام من قتل وسرقة وسطو وبيع للمخدرات فلا يتم ردعه من طرف إدارة السجون وهوا الأن يمارس السرقة وتجارة في المخدرات دون رقيب ولاحسيب تحت قناع حراسة السيارات فأين هو الأمن و إستقرا من كل هدا
10 -يربصالاثنين 24 يوليوز 2017 - 09:34
و نعم الرجل !
صديق الدراسة مند أوائل السبعينات.
وفقه الّله لما فيه الخير للجميع. آمين.
المجموع:10| عرض:1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

news.com.au, blognews.am, angop.ao, elkhabar.com, noa.al, afghanpaper.com, bbc.com, time.com, cdc.gov, nih.gov, xnxx.com, github.com, stackoverflow.com, species.wikimedia.org, wikidata.org, commons.wikimedia.org, pt.wikipedia.org, zh.wikipedia.org, it.wikipedia.org, fr.wikipedia.org,